منتدى تلاميذ الإعدادي و التأهيلي



 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كيفية تحسين السلوك مع الاخرين والتعامل معهم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hayat
تلميذ(ة) مشرف(ة)
تلميذ(ة) مشرف(ة)
avatar

انثى عدد الرسائل : 152
العمر : 29
المدينة : بلاد الله
مهنتك : طالبة العلم
الهواية : متعددة الهوايات و الحمد لله
تاريخ التسجيل : 06/03/2007

مُساهمةموضوع: كيفية تحسين السلوك مع الاخرين والتعامل معهم   20/10/2007, 15:09

كيفية تحسين السلوك مع الاخرين والتعامل معهم
بناء العلاقات مع الناس والتعامل معهم فن من أهم الفنون نظراً لاختلاف طباعهم .. فليس من السهل أبداً أن نحوز على احترام وتقدير الآخرين .. وفي المقابل من السهل جداً أن نخسر كل ذلك .. وكما يقال الهدم دائماً أسهل من البناء .. فإن استطعت توفير بناء جيد من حسن التعامل فإن هذا سيسعدك أنت في المقام الأول لأنك ستشعر بحب الناس لك وحرصهم على مخالطتك ، ويسعد من تخالط ويشعرهم بمتعة التعامل معك .

أهمية بناء العلاقات :التواصل وبناء العلاقات مع الناس مهمة اجتماعية مستمرة، ويتوقف نجاحك فيها على امتلاك مهارات معينة؛ فكلما زادت مهاراتك في الكتابة والحديث ، كان تواصلك أكثر فاعلية.

كيف يتم التواصل بين الناس :
التواصل جزء من الحياة اليومية، فأنت -غالبًا- تستخدم في التواصل الكلمات المنطوقة أو المكتوبة، وأحيانًا يتم التواصل دون قول أو كتابة؛ وذلك حين تنقل إلى شخص آخر رسالة غير لفظية (بدون كلمات)؛ كأن تحتضن صديقك حين تلقاه. وقد يكون التواصل بالإيماءة؛ كأن تبتسم أو تلوح بيدك تحية لإنسان.




تنقسم طرق بناء العلاقات بين الناس إلى ثلاث أنواع
المقابلة
إقامة العلاقة
ثم التفاعل


أولاً : المقابلة

إذا أعطيت الانطباع الصحيح خلال أول ثلاث أو أربع ثواني في أي مقابلة جديدة ، فأنت بالتالي تجعل الشخص الآخر يؤمن بإخلاصك وبأهليتك للثقة ، وستجد أن الفرصة لإنشاء العلاقة أصبحت سهلة أمامك.

التحية:
نحن ننطق لفظ التحية في الثواني الأولى من أي مقابلة.
ونقسم هذه التحية إلى أربعة أجزاء
الافتتاحية
العين
الابتسامة
التحية الكلامية (السلام)

الافتتاحية:

الجزء الأول من التحية هو أن تعلن عن ترحيبك من خلال جسدك ورد فعلك .
ولكي تنجح في هذا ، لابد أن تكون قررت مسبقاً تبني موقف إيجابي يناسبك . فهذا هو الوقت الذي ينبغي أن تشعر فيه شعوراً إيجابياً وتعي هذا الشعور جيداً.



العين : يرتبط الجزء الثاني من المقابلة بالعين . كن البادىء بالنظر إلى الشخص الآخر ، وانظر إليه مباشرة في عينيه واحرص على أن تعكس عيناك موقفك الإيجابي ،
فتلاقي العيون هو التفاعل الحقيقي .

الابتسامة : يرتبط هذا الجزء ارتباطاً وثيقاً بلغة العيون . كن أول من يبتسم واحرص على جعل ابتسامتك تعكس موقفك . فأنت الآن قد استحوذت على اهتمام الطرف الآخر من خلال لغة جسدك وتلاقي أعينكما وابتسامتك الأخاذة

التحية الكلامية (السلام) :
احرص على إلقاء تحيتك بنغمة مرحبة وألصق بها تعريف باسمك مباشرة، فكما كنت أول من ابتسم ونظر إلى الشخص مباشرة في عينيه ، فكن أول من يبدأ في السلام بالتعريف بنفسه . فعند هذه المرحلة وفي ثواني معدودة تستطيع أن تجمع معلومات شتى عن الشخص الذي تقابله ، حيث تساعدك تلك المعلومات في وقت لاحق عند تحدثك معه . اعمل على أن تقود الموقف . مد يدك إلى الشخص الآخر لتصافحه . وإذا وجدت الموقف ملائما، فكرر اسم الشخص الذي تقابله عدة مرات لكي تثبته في ذاكرتك .
ثانياً :إقامة العلاقة

العلاقة هي إيجاد الاهتمامات المشتركة والنطاق الآمن الذي يستطيع اثنان أو أكثر من الناس من خلاله أن يرتبطوا فكرياً ببعضهم فعندما تكون هناك علاقة ، فكل واحد يدخل شيئاً في حيز التفاعل - الاهتمام ، الدفء ، الروح المرحة ، على سبيل المثال – وبالتالي فإن الطرف الآخر يتفاعل ويشعر بالتعاطف أو يتعدى ذلك فينهمك تماما في عواطف واهتمامات الطرف الآخر .
وأحياناً تنشأ العلاقة من تلقاء نفسها كأنها تنشأ صدفة ، وأحيانا أخرى تساهم أنت في إنشاء هذه العلاقة . وعندما تتخذ الطريق الصحيح ، فإن التفاعل يبدأ . ولكنك إذا بدأت بداية خاطئة ، فستضطر إلى بذل جهد كبير في سبيل الحصول على اهتمام الآخرين بك .

فعندما تقابل وتحيي أناساً جدداً .، فستتوقف قدرتك على إقامة العلاقة على أربعة أشياء :
* موقفك ،
* وقدرتك على أن " تزامن " أي توفِّق بعض المظاهر مثل لغة جسدك ونبرة صوتك،
* ومهارتك في التحدث ،
* وقدرتك على اكتشاف الحاسة التي يعتمد عليها الطرف الآخر في معظم الأحيان – سمعية – بصرية – حركية .وعندما تصبح ماهراً في هذه القدرات الأربع ، فستكون قادرا على التواصل وإقامة العلاقة مع أي شخص تختاره وفي أي وقت .

ثالثاً :التفاعل
تعريف هذه الكلمة :" هو تبادل المعلومات بين شخصين أو أكثر " . .
التفاعل" هو قدرتك على نقل رسالتك إلى الطرف الآخر " . .
التفاعل "هو أن تكون مفهوماً وواضحاً "
" فمعنى التفاعل يكمن في رد الفعل الذي يجلبه "
فهذا التعريف يعني أنك مسئول بنسبة 100% عن نجاح أو فشل تفاعلك مع الناس .فأنت صاحب الرسالة التي تريد توصيلها أو الهدف الذي تبغي تحقيقه، وإضافة إلى هذا فأنت الذي تتمتع بالمرونة الكافية لتغيير ما تفعله في حالة الفشل في التفاعل إلى أن تصل إلى ما تريد .

فالطريق إلى التفاعل المؤثر ينقسم إلى ثلاثة أجزاء واضحة :
حدد ما تريده بالضبط .
اعمل على صياغة نواياك بالإثبات، ويفضل أن تستخدم الزمن المضارع . فعلى سبيل المثال يمكن أن تقول " أنا أريد علاقة ناجحة ، فلقد استحوذ شكل وطعم وصوت وإحساس ورائحة هذه العلاقة . . وأنا سأعرف متى سأحصل عليها " بدلاً من قولك " أنا لا أريد أن أظل وحيداً اكتشف حقيقة ما تحصل عليه .

غير ما تفعله حتى تحصل على ما تريد .
رتب خطة: " سأدعو عشرة أشخاص على العشاء كل ليلة جمعة " . افعل هذا ثانية مع الحصول على المزيد من ردود الأفعال .أعد الدورة أعد ترتيب خطتك ؛ افعل ؛ احصل على ردود أفعال ؛ حتى تحصل على ما تريد.
يمكنك أن تطبق هذه الدورة على أي جزء من حياتك تريد أن تحسنه ؛ المال ، العاطفة ، الرياضة ، وأي شيء آخر تختاره .

كلمة " علاقة " تعرف في القاموس على النحو التالي : " العلاقة هي التفاعل و التناغم " . ففي تفاعلاتنا الشخصية نمر بعدة مراحل عندما نقابل شخصاً ما لأول مرة . فإذا نجحت في اجتياز هذه المراحل وأقمنا العلاقة، فبإمكاننا أن نبدأ في التفاعل ونحن واثقون أنه سيُقبل وسيحظى بالاهتمام . فالاهتمام من قبل الطرف الآخر يعد شيئاً جوهرياً ، لأن النتاج الأساسي للعلاقة هو الإحساس بالمصداقية ، فإن المرسل ، وليس الرسالة ، يصبح داخل بؤرة الاهتمام ، الأمر الذي يؤدي بعد ذلك إلى عدم الشعور بالراحة .
فلقد أثبتت الأبحاث أن لدينا حوالي 90 ثانية لكي نترك انطباعاً جيداً عندما نقابل شخصاً ما لأول مرة ؛ فنجاحنا أو فشلنا في إقامة العلاقة يتوقف على ما يحدث في تلك الفترة البسيطة .

العلاقة الطبيعية :
يقيم الناس ذوو الاهتمامات المشتركة علاقة طبيعية مع بعضهم البعض . فالناس اجتماعيون . ونحن نعيش في مجتمعات . فالطبيعي والمنطقي أن يتآلف الناس مع بعضهم البعض لا أن يتجادلوا ويختلفوا ومن ثم يفشلوا في إقامة علاقات إنسانية جيدة .

العلاقة بالصدفة :
ربما تكون قد سافرت إلى بلد أجنبي حيث لا يتحدث الناس هناك لغتك ولا تفهم أنت لغتهم ، فتشعر بعدم الراحة . وفجأة تقابل شخصاً من بلدك وربما من نفس المدينة التي تعيش فيها ، وبالطبع فإنه يتحدث نفس لغتك ، فتجد نفسك قد كسبت صديقاً جديداً ، وبالطبع فإنكما ستخوضان في معلومات شخصية تخص عائلاتكما ووظيفتكما . ويرجع كل هذا إلى أنكما تتكلمان نفس اللغة.إن هذا هو ما نسميه العلاقة بالصدفة. وهذا لا يقتصر على اللغة والمكان. فالمقابلات عن طريق الصدفة تحدث لنا تقريباً كل يوم ؛ في العمل أو في السوبر ماركت .


العلاقة بالتخطيط :
نحن نعرف أن العلاقة قد تنشأ نتيجة لوجود اهتمامات مشتركة أو عندما تجد نفسك في موقف أو ظروف معينة . ولكن إذا لم تتوافر أي من هذه الشروط ، فلابد أن يكون هناك طريقة تكفل لنا إقامة علاقة ؛ وهذا هو ما نسميه العلاقة بالتخطيط وهو ما نحن بصدده . عندما نبدأ في التخطيط لإقامة علاقة ، فإننا نقلل المسافة ونحد من الاختلافات بيننا وبين الطرف الآخر عن طريق إبراز الاهتمامات المشتركة بيننا . وعندما يحدث ذلك فإننا نشعر بالارتباط الطبيعي مع الطرف الآخر لأننا أصبحنا متشابهين . إن التخطيط للعلاقة يعتمد على مرونتك في تعديل تصرفاتك عن قصد ولفترة قصيرة لكي تصبح مثل الشخص الآخر . فأنت تتحول إلى مكيف لفترة تتيح لك أن تقيم الارتباط .

كل ما تحتاجه هو موقفك ومظهرك وجسدك وتعبيرات وجهك وعيناك ونغمة وإيقاع صوتك وموهبتك في تنظيم كلمات لتأخذ شكل محادثة جذابة وملكتك الخاصة في اكتشاف الحاسة المفضلة لدى الطرف الآخر . أضف إلى هذا قدرتك على الاستماع وملاحظة الناس وحصيلة واسعة من الفضول . لا آلات ، لا أدوات ، لا حبوب دواء ، لا دفتر شيكات ، لا عصا كبيرة . كل ما ستحتاجه هو الملكات الخاصة التي ولدت بها ورغبتك النابعة من القلب في صحبة الناس .
وسائل الاتصال بالأفراد *

لكي نتفهم سلوك الأفراد علينا أن نكون منفتحين على جميع الوسائل التي يتم الاتصال بالأفراد من خلالها. ويجب أنت نتعلم الاستماع إلى كل ما يقولونه. وألا نقاطعهم, وأن نبحث عن إشارات أخرى لفهمهم, مثل: لغة الجسد.

الإنصـات التـام
يلعب الإنصات التام دوراً هاماً في مجالات كثيرة مهمة لوظيفة المدير أثناء الاجتماعات وتقييم أداء الآخرين عن طريق المكالمات الهاتفية. إن الاستماع يفيدنا ويفيد العاملين, فهو يفيدنا كي نكتسب بصيرة أكبر عن الأفراد, والحصول المؤكد على أفكار جيدة عن كيفية تحسين المؤسسة, أما الأفراد فسوف يعطيهم الاستماع إليهم الإحساس بأن آراءهم مسموعة, وبذلك تكون استجاباتهم أكثر انفتاحاً. علينا أن ندرك أهمية الإنصات للآخرين. هل نقاطع المتحدث بكثرة, أم نقوم بإنهاء الحديث حتى نتمكن من إبداء وجهة نظرنا؟ لو كان الأمر كذلك, علينا أن نتدرب على البقاء صامتين والتركيز مع المتحدث. وإذا لزم الأمر علينا أن نطرح بعض الأسئلة القصيرة للتأكد من أننا فهمنا ما يقصده المتحدث, ولو كنا من النوع الذي يسهل تشتيته, فعلينا أن نتدرب على التركيز على كلمات المتحدث, وأن نقوم بإعادة الجمل الرئيسة في صمت, للتأكد من تذكرها. وكما أن الإنصات لما يقوله الآخرون في غاية الأهمية, فإنه من المهم أيضاً أن نبدو ونتصرف كما لو كنا نستمع جيداً, ويمكننا عمل ذلك على سبيل المثال: من خلال التظاهر بالارتياح والاستجابة وهز الرأس مراراً

المناقشة بانفتاح
علينا أن نبذل مجهوداً لفهم سلوك الأفراد من
خلال الاستماع الحذر وطرح الأسئلة وكذلك
إعطائهم الفرصة للتعبير عن أنفسهم.


التفسير الصحيح
علينا الإنصات إلى ما يقوله الآخرون, ثم مراجعة كلماتهم بعقلانية للتأكد من فهم المعنى المقصود, وإذا لم نفهم المقصود, فعلينا أن نسأل المتحدث لتوضيح ما قاله, ويمكننا أيضاً أن نعيد صياغة ما قاله المتحدث ونكرره له مرة أخرى, لكي نعطيه الفرصة للموافقة عليه أو تصحيحه حتى نتأكد من الفهم الصحيح. علينا أن ننظر إلى المعنى العام الذي يدلي به الفرد اكثر من النظر إلى اختيار بعض الأجزاء التي نريد سماعها. وعلينا أن نثق في كل ما يقال لنا, إلا إذا كان لدينا سبب جيد لعدم الثقة, فإذا كان الفرد يغالط نفسه أو يراوغ في الحديث, أو كان يخفي بعض الحقائق, فعلينا أن نستمر في طرح الأسئلة, حتى نستوضح ما نريده من الحقائق.





استقراء لغة الجسد
إن لغة الجسد هي المصطلح المستخدم
لحركات اللاوعي الجسدية التي نقوم بها جميعاً لنقل الأفكار والمشاعر. أما تفسير لغة الجسد بطريقة صحيحة فهو فن معقد, ولكنه من السهل علينا أن نتعلم قراءة الرسائل العريضة, فمثلاً: أن يكون الفرد منشرحاً وأن يكون مظهره مسترخياً, وكذلك الاتصال البصري الجيد. كلها علامات على أن الفرد واثق من نفسه ومطمئن لما يدلي به وما يسمعه, أما المظهر المشدود, والأذرع المتقاطعة المضمومة وضعف الاتصال البصري, فكلها علامات تدل على المراوغة, والغضب الدفين, وعدم الاتفاق. ويدل الميل للإمام عند الجلوس على الاهتمام والموافقة, في حين يدل الميل للوراء على اللامبالاة وعدم الاهتمام, وعلينا استقراء هذه الإشارات الصادرة منا أو من الآخرين.




الحديث
يمثّل الحديث درجة عالية من التفاعل في التواصل؛ وذلك حيث تجد أن من تحدثهم يستجيبون باستمرار؛ فيهزون رؤوسهم بصورة معينة للموافقة، وبصورة أخرى للرفض، وقد يقاطعونك أثناء الحديث. وبرغم أن حديثك معهم لا يتم بأسلوب رسمي، فإن تواصلك معهم يكون فعالاً ومفهومًا بصورة واضحة.
ويلاحظ أن الغريب الذي يستمع إلى محادثة بين صديقين حميمين في موضوع خاص لا يستوعب في الغالب ما يقولان؛ ولذا تجد أن الحديث مع من هو غريب عنك يجعلك تتبنى نغمة تختلف عن التي تستعملها مع أصدقائك، وذلك حيث تحاول أن تملأ الفجوات الثقافية بينك وبينه كي يستفيد من المحادثة، كما تحاول أن تقدم أفكارك بصورة منظمة، وأن تتحدث بأسلوب سليم لتضمن أنه يفهمك. ويقال في هذه الحالة - برغم أن نغمتك لا تزال شخصية - إن أسلوبك في المحادثة أكثر رسمية.

النغمة والأسلوب في الكلام
عندما نتحدث إلى أُناس مختلفين نحرص على أن يتلاءم أسلوب الحديث ونغمته مع من نتحدث إليهم، وتتم هذه الملاءمة -غالبًا- بصورة تلقائية ومتكررة؛ كيف؟ تصور أنك تحكي نكتة لصديق حميم، أو تعطي إجابتك عن سؤال في قاعة الدرس، وتخيل كلامك وأنت تحاول توضيح وجهة نظرك في أمر ما لوالدك، في اجتماع يستمع كل أفراد الأسرة لما يدور فيه... فسوف تجد أن طريقتك في الحديث تختلف في كل حالة من تلك الحالات؛ وأن نغمة كلامك في رواية النكتة كانت شخصية جدًا، ولكن درجة النغمة الشخصية تقل عند كلامك في قاعة الدرس، أو مع والدك في اجتماع الأسرة. وأن أسلوبك في الكلام يختلف أيضًا؛ فمع الصديق يكون الأسلوب عفويًا ويسيرًا، ولكن في الحالتين الأخريين يصبح أكثر رسمية، ويتطلب أن يزداد وعيك بما تقول. ولعلك تلحظ -أيضًا- أن طريقة حديثك تتغير أثناء الحديث حين تشعر أن الآخرين يستمعون إليك باهتمام.


الحديث الرسمي
يهدف التواصل -أحيانًا- إلى إحداث تأثير معين في الجمهور المتلقي. خذ أمثلة لذلك: المحامي في المحكمة، والسياسي في البرلمان، والطالب حين يعرض تقريرًا في قاعة الدرس أو حين يشترك في مناظرة. إن هدف التواصل في كل هذه المواقف هو الإقناع بوجهة نظر معينة. وعليك أن تتذكر دائمًا أن النجاح في مثل هذه المواقف يتوقف على تنظيم أفكارك، وعرضها بطريقة تلائم الجمهور، وهذا يعني أن نجاح التواصل الشفوي لا يتوقف على جودة ما يقال فقط، وإنما يعتمد -أيضًا- على طريقة الإلقاء، وتنويع نغمات الحديث، واستخدام الإيماءات والحركات المناسبة للجمهور.

الكتابة والكلام
التواصل الكتابي أكثر رسمية من التواصل بالكلام؛ فالكتابة تعتمد على استخدام قواعد اللغة، والمهارة في عرض المكتوب، ولذا يجب أن تكون الرسالة المكتوبة كاملة في ذاتها؛ لأن الكاتب - على عكس المتكلم- لا يستفيد من وسائل الاتصال غير اللفظية كالإيماءات، والحركات وتعبيرات الوجه، ومعرفة أثر كلامه على المستمعين.

والكتابة يمكن أن تكون عملية طبيعية ويسيرة مثل الكلام تمامًا إذا حرصت على مايلي:

لا تنزعج من شعورك بالقلق حين تُكلف أو تشرع في كتابة فكرة أو تقرير، لتعرضه مكتوبًا أو شفويًا، فهذا الشعور رد فعل طبيعي لمواجهة المواقف غير المألوفة لدى كل الناس.
عندما يصعب عليك أن تكتب أفكارك حاول أن تقول ما تريد، وعبّر عنه بصوت مسموع، ثم اشرع بعد ذلك في الكتابة.



التواصل والنجاح
يعتمد نجاحك في المدرسة وفي الكلية وفي مواقع العمل على نجاحك في التواصل الرسمي والجماهيري. والنجاح في الكتابة أو الحديث يعتمد على مهارات يمكن أن يتعلمها كل شخص، ويتدرب عليها، ويمارسها. وعندئذ سوف يحس بالسرور والمتعة التي يشعر بها بعد عرض رياضي جيد أو مباراة ناجحة.
::: نجاحــك يتوقــف على مــدى قــدرتك على التـواصل بفــاعلــية .

شكرا study


عدل سابقا من قبل في 14/11/2007, 05:52 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://serv4pro.com/vb/online.php
yassine el fakir
عضو جديد
avatar

ذكر عدد الرسائل : 159
العمر : 22
المدينة : Nador
مهنتك : étudiant
الهواية : Informatique
تاريخ التسجيل : 15/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: كيفية تحسين السلوك مع الاخرين والتعامل معهم   26/10/2007, 12:33

merci hayat
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.d3m-kit.tk/f.asp
M@her
عضو جديد
avatar

ذكر عدد الرسائل : 103
العمر : 22
المدينة : Berkane Riad 1/2
مهنتك : Etudiant
الهواية : Informatique
تاريخ التسجيل : 26/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: كيفية تحسين السلوك مع الاخرين والتعامل معهم   27/10/2007, 09:13

Waw Choukran bezzaf

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hayat
تلميذ(ة) مشرف(ة)
تلميذ(ة) مشرف(ة)
avatar

انثى عدد الرسائل : 152
العمر : 29
المدينة : بلاد الله
مهنتك : طالبة العلم
الهواية : متعددة الهوايات و الحمد لله
تاريخ التسجيل : 06/03/2007

مُساهمةموضوع: رد: كيفية تحسين السلوك مع الاخرين والتعامل معهم   27/10/2007, 15:44

بسم الله الرحمن الرحيم
اتمنى ان تستفيدوا من هده النصائح
ولكم مني كل التقير والاحترام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://serv4pro.com/vb/online.php
ouelamine
تلميذ(ة) مشرف(ة)
تلميذ(ة) مشرف(ة)
avatar

ذكر عدد الرسائل : 118
العمر : 22
المدينة : Berkane / Riad
مهنتك : Etudiant
الهواية : Basket-ball - Informatique
تاريخ التسجيل : 02/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: كيفية تحسين السلوك مع الاخرين والتعامل معهم   28/10/2007, 13:15

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]hayat
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.almountada.ba7r.org
loubna
عضو مميز
عضو مميز


انثى عدد الرسائل : 246
العمر : 23
المدينة : maroc
مهنتك : تلميذة
الهواية : كرة السلة
تاريخ التسجيل : 11/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: كيفية تحسين السلوك مع الاخرين والتعامل معهم   17/1/2008, 08:09

merci beaucoup hayat

flower
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
zineb
عضو جديد


انثى عدد الرسائل : 11
العمر : 28
المدينة : rabat
مهنتك : طالبة
الهواية : المطالعة
تاريخ التسجيل : 31/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: كيفية تحسين السلوك مع الاخرين والتعامل معهم   3/1/2009, 11:32

merci hayat pour ces informations:) Very Happy
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
asmae
عضو مميز
عضو مميز
avatar

انثى عدد الرسائل : 228
العمر : 23
المدينة : berkane
مهنتك : تلميذة
الهواية : المطالعة- الرسم
تاريخ التسجيل : 05/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: كيفية تحسين السلوك مع الاخرين والتعامل معهم   29/1/2009, 15:04

wow mawdo3 jayid merciiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiii hayat
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
yassine el fakir
عضو جديد
avatar

ذكر عدد الرسائل : 159
العمر : 22
المدينة : Nador
مهنتك : étudiant
الهواية : Informatique
تاريخ التسجيل : 15/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: كيفية تحسين السلوك مع الاخرين والتعامل معهم   29/4/2009, 06:30

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

_________________
اطلب العلم و لو في الصين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.d3m-kit.tk/f.asp
 
كيفية تحسين السلوك مع الاخرين والتعامل معهم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى تلاميذ الإعدادي و التأهيلي :: الساحة العامة :: مواضيع عامة-
انتقل الى: